المعلومة/بغداد..

 

 

أكد البيان الختامي لمسيرات يوم القدس العالمي في إيران أن تطبيع العلاقات مع إسرائيل خيانة لا تغتفر.

وذكر البيان الذي اطلعت عليه /المعلومة/ تحرير القدس الشريف وتحرير الشعب الفلسطيني المظلوم والاعزل من هيمنة الكيان الصهيوني المحتل ومحاولة القضاء على الغدة السرطانة الإسرائيلية “هي الهدف السامي للعالم الإسلامي”.

 

كما اعتبر تطبيع العلاقات مع اسرائيل خيانة لا تغتفر ومؤامرات قذرة لإضعاف جبهة المقاومة الإسلامية وتدمير القضية الفلسطينية، مديناً أي محاولة لصرف أذهان الأمة الإسلامية عن هذا المخطط الشرير.

 

وأشار البيان إلى أن الهزائم المتتالية للولايات المتحدة والكيان الصهيوني والرجعية الوهابية في منطقة غرب آسيا الإستراتيجية، علامات على تراجع الهيمنة والصهيونية في المنطقة.

 

وأكد البيان على الدعم الحازم والشامل من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية لجبهة المقاومة وخاصة المجاهدين والمقاتلين الفلسطينيين ضد الصهيونية.

 

وأدان البيان التخاذل والسلوك الخداع للبيت الأبيض في مواجهة حقوق إيران الإسلامية، واعلن الدعم لفريق التفاوض النووي، معتبرا الرفع الشامل للعقوبات والتحقق والحصول على ضمان من أمريكا هو السبيل الوحيد لحماية الحقوق والمصالح الوطنية.

 

واعتبر البيان قوة وقدرات الردع الصاروخي والتأثير المعنوي الإيراني، ثروة استراتيجية للبلاد، مؤكدا على استمرار استراتيجية تعزيز القدرة الدفاعية والردعية، وقال، على الأعداء تجنب أي عمل طائش أو التعرض لخط الإيرانيين الأحمر، وإلا سيكونوا هدفاً لردود حاسمة ومدمرة ومؤسفة من قبل إيران.انتهى25د

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.