المعلومة/ بغداد …

كشف رئيس هيئة التصنيع الحربي محمد صاحب الدراجي، اليوم الجمعة، عن عدة طرق لتوفير المستلزمات العسكرية، فيما أشار إلى وجود 28 مصنعاً للمنشأة الحربية.

وقال الدراجي في تصريح، إن “هيئة التصنيع الحربي هي الرافد الأساسي للمؤسسة الأمنية والعسكرية بإنتاج الأسلحة والأعتدة، وهناك خطط قصيرة وطويلة الامد لرفد القوات العسكرية بالاعتدة اللازمة”.

وأضاف، أن “عدد منشآت التصنيع الحربي بلغ 28 مصنعا وبحدود 27 الف منتسب وليس جميعها قوة عاملة حقيقية”، مبينا أن “هيئة التصنيع الحربي تحاول أن تأتي بخطوط انتاج جديدة اما عن طريق الموازنة العامة او عن طريق الشراكة مع القطاع الخاص الذي قد يكون شريكا قويا”.

وأشار إلى “عدم وجود خطوط انتاج وكذلك هناك حاجة الى تقنيات جديدة وكذلك  التسويق لدى الاجهزة الامنية والعسكرية قبل أن يتم الانتاج لأن المنتجات استخدامها خاص ويجب أن يكون للقوات العسكرية”.

وأوضح أن “هيئة التصنيع الحربي تحتاج الى قرار حقيقي من قبل القيادة العسكرية العليا لضمان شراء المنتج”، لافتا الى أن “هناك عدة طرق في توفير المستلزمات اللازمة اما عن طريق الشراكة مع القطاع الخاص او عن طريق الاستثمار”.انتهى/25

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.