المعلومة/ بغداد…

اكد المختص بالشأن الامني، كاظم الموسوي، ان العمليات الامنية في صحراء الانبار لن تكون كافية للقضاء على الارهاب، لافتا الى ان الصحراء الغربية بحاجة الى خنادق طويلة وكاميرات مراقبة بعيدة المدى لرصد اي تحركات ارهابية.

وقال الموسوي لـ /المعلومة/، ان “الصحراء الغربية ترتبط بعدد من المحافظات ومنها كربلاء والنجف والمثنى وصولا الى محافظة البصرة جنوبا، اضافة الى ارتباطها بصلاح الدين ونينوى من الجانب الشمالي”.

واضاف ان “هذه المساحات الشاسعة لايمكن القضاء على الارهاب داخلها بالكامل، على الرغم من العمليات الامنية التي تنفذ بين الحين والاخر، الا ان هذه المساحات بحاجة الى حفر خندق عميق ووضع اسلاك شائكة مكهربة عليه اضافة الى تعزيزها بكاميرات حرارية بعيدة المدى لرصد اي تحركات للارهاب”.

وبين ان “هذه الخطة ستمنع الارهاب من  التسلل عبر الجانب الغربي للبلاد، لكنها ليس كافية ايضاً، خصوصا ان هناك مضافات وخلايا نائمة في الداخل وخصوصا المناطق الريفية التي يصعب التوغل في بساتينها”. انتهى 25ن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.