المعلومة/ خاص..

اعتبر القيادي في ائتلاف دولة القانون حيدر اللامي، السبت، ارتباط التحالف الثلاثي بالعامل الخارجي بأنه اثر سلبا على العملية السياسية داخل العراق، فيما أكد أن الثلاثي لا يخجل من ارتباطاته وعلاقاته الخارجية بل يظهرها بشكل علني من خلال زياراتهم ولقاءاتهم مع دول الجوار.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال اللامي لوكالة / المعلومة/، إن “التدخلات التركية والإماراتية والبريطانية في المشهد العراقي الداخلي اصبحت واضحة وبشكل سافر وكبير من خلال علاقاتهم مع التحالف الثلاثي”، مبينا أن “تدخل العامل الخارجي أدى إلى حدوث واستمرار الانسداد السياسي وتعقد العملية السياسية”.

وأضاف، أن “الإطار التنسيقي والقوى المتحالفة معه رفضوا أي تدخل خارجي او أي نصائح قد يقدمها العامل الدولي في الشأن الداخلي للبلد، ويمثل السياسة الوطنية المتبعة لدى قيادات الإطار”، لافتا إلى أن “التنسيقي أراد أن تكون عملية سياسية نظيفة من اجل العبور بها إلى بر الأمان أمام التحديدات الكبيرة التي يوجهها الشعب العراقي”.

وأوضح القيادي في دولة القانون أن “التحالف الثلاثي وصل إلى باب مسدود، والذي أصبح موقفهم أكثر تعقيدا بعدما فشلوا في تمرير رئاسة الجمهورية لمرتين متتاليتين”، مؤكدا أن “العامل الخارجي اثر بشكل سلبي على العملية السياسية من خلال علاقاته مع الثلاثي، والذي ظهر بشكل واضح بالانسداد السياسي الحاصل”.

وتابع اللامي، أن “الثلاثي لا يخجل من ارتباطاته وعلاقاته الخارجية بل يظهرها في الاعلام بشكل واضح وصريح من خلال الزيارات والجلسات واللقاءات التي تجمعهم مع دول الجوار”.انتهى/25ر

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.