المعلومة/ بغداد..

حذر النائب السابق فرات التميمي، السبت، من أن دخول المواد الفاسدة من كردستان عبر طرق ديالى تضاعف بمعدلات عالية جدا.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال التميمي في حديث لـ /المعلومة/ ان “دخول البضائع والمواد الفاسدة من كردستان عبر طرق ديالى الى بقية المحافظات ملف لم تنجح الحكومة المركزية في السيطرة عليه، رغم خطورته على البيئة والصحة العامة”، مؤكدا بان “الكميات الداخلة تضاعفت بشكل كبير جدا في الاشهر الماضية”.

واضاف، ان “جمرك الصفرة على طريق كركوك- بغداد رغم انه كان بؤرة فساد لكن قلل من دخول المواد الفاسدة واعطى دور لحماية المنتج والمستهلك العراقي من تسونامي المواد الضارة لكن بعد الغائه تفاقم الوضع”، داعيا الى “ايجاد الية واضحة المعالم تحمي الاسواق من المواد والبضائع الفاسدة”.

واشار الى ان “التهريب بات ملف معقد للغاية وهو يمثل هدر لاموال طائلة من ثروات العراق في ظل وجود جهات متنفذة تسعى الى ابقاء الاوضاع على حالها دون اي رقابة لتحقيق المزيد من الارباح”.

وتمر بديالى عدة طرق مهمة من كردستان باتجاه بغداد وبقية المحافظات ابرزها طريق كركوك- بغداد الذي يمثل شريان التجارة  للعديد من المحافظات. انتهى 25 ف

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.