المعلومة/ بغداد…

أوضحت وزارة الداخلية، السبت، تفاصيل خطة تأمين أجواء العيد، فيما وجهت بملاحقة باعة المفرقعات والأسلحة التي يستخدمها الأطفال ومن يعمدون لمضايقة العوائل المحتفلة.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنا للوكالة الرسمية وتابعته /المعلومة/، إن “خطة العيد ستشترك فيها كل القوى الأمنية الماسكة للأرض والساندة وبقية الأجهزة الأمنية التي تدخل حالة الإنذار لتأمين الأجواء”.

وأضاف، أن “الخطة لا تتوقف على القضايا الإرهابية والاستخبارية بل ستعزز بالأمن المجتمعي، إذ إن فترة العيد تشهد حوادث جراء استخدام المفرقعات وكذلك ألعاب الأطفال التي تتسبب بإصابات إضافة إلى ظواهر مرفوضة مجتمعياً كالتحرش ومضايقة العوائل وتم إصدار توجيهات للشرطة المجتمعية لاتخاذ إجراءات صارمة بحق هؤلاء”.

وتابع أن “المواد التي تتسبب بحوادث كالمفرقات وألعاب الأسلحة ممنوعة من الاستيراد وسيلاحق من يبيعها لأن البيع مخالف للقانون”.

ولفت إلى أن “الخطط الأمنية تشمل الدوريات السرية والمدنية والراجلة والآلية والسيطرات ونقاط التفتيش في الشوارع والمراقبة عبر الكاميرات وجمع المعلومات عبر الاجهزة الاستخبارية”. انتهى 25ن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.