المعلومة/ ترجمة ..

اكد المحلل والخبير السياسي الايطالي فابريزيو فيردي ، السبت ، ان “ما يحدث في أوكرانيا يكسر الهيمنة الجيوسياسية والمالية العالمية للولايات المتحدة والكتلة الغربية وان هذه الحرب ستغير النظام السياسي العالمي .

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

ونقلت صحيفة طهران تايمز في مقابلة ترجمتها وكالة /المعلومة/ غن فيردي قوله إن “روسيا  تحدت علانية هيمنة الولايات المتحدة أحادية القطب ، والتي لطالما كانت تسحق تحت كعبها الحديدي ما كان يوما يمثل الحضارة الأوروبية ، كما أن العقوبات التي فرضتها الكتلة الغربية على روسيا ستؤدي إلى إضعاف عام لهذه الدول وحتى لحلف شمال الأطلسي”.

واضاف أنه ” مع ضعف الناتو ، يمكن تحقيق شراكة أوسع بين ألمانيا وفرنسا وروسيا. وقد أدى الاستخدام المفرط للعقوبات وخاصة استخدامها ضد روسيا منذ عام 2014 إلى اقتصاد روسي مكتفي ذاتيًا يتمتع بالاكتفاء الذاتي بنسبة 80 في المائة من السلع الاستهلاكية والتقدم التكنولوجي المذهل في قطاعي النفط والغاز “.

وتابع أن ” روسيا لم تبدأ الحرب ، لكن كتلة حلف شمال الاطلسي تجاوزت حدودها وحولت امريكا وحلفائها اوكرانيا الى بؤرة استيطانية مناهضة للوجود الروسي والى تهديد عسكري وبايولوجي بينما كانت كييف تنفذ سياسة الإبادة الجماعية تجاه سكان دونباس بدأت بعد الانقلاب الفاشي في عام 2014 ، في محاولة للقضاء عمداً على كل ما هو روسي”.

واشار الى أن ” مايحدث في اوكرانيا ما هو الا مثال للتدخل الغربي والامريكي في شؤون الدول واثارة النزاعات في العالم وهم وحدهم يتحملون مسؤولية الوضع المأساوي هناك “. انتهى/ 25 ض

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.