المعلومة/ بغداد..

كشفت النائبة عالية نصيف، السبت، عن شكوك تثار حول عقد اجتماع استثنائي ترأسه امين بغداد وكالة علاء معن للجنة العليا للتصميم الأساس لمدينة بغداد جرى خلاله تغيير استعمال ٢٧ قطعة أرض، مبينة أن بورصة الفساد ستكون سبباً في تغيير معالم بغداد .

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقالت نصيف في بيان تلقته /المعلومة/ إنه :”على الرغم من تحذيراتنا السابقة من العمل المريب الذي يقوم به أمين بغداد وكالة لتغيير جنس الأراضي إلى استعمالات ذات صبغة تجارية بشكل مخالف للضوابط، تفاجأنا بتوقيت عقد الاجتماع الاخير للجنة العليا للتصميم الأساس لمدينة بغداد الذي ترأسه هذا الأمين والذي جرى خلاله تغيير استعمال ٢٧ قطعة أرض بشكل غير قانوني “.

وأشارت الى أن “هذا الاجتماع الذي لم يدم اكثر من ساعة كان عبارة عن بورصة لتغيير استعمالات قطع الأراضي لصالح أشخاص معروفين “.

ودعت نصيف هيئة النزاهة إلى “فتح تحقيق عاجل في هذه القضية”، موضحة  أن “هذه القرارات المجحفة بحق بغداد دون مراعاة لتصميها الأساس ومخططها الانمائي الشامل أصبحت مثاراً للجدل حول مدى جدواها وأسباب سعي الأمين للضغط على الكادر المتقدم في الأمانة لتغيير استعمالات الأراضي في العاصمة لغايات سيتم الكشف عنها خلال الاستجواب “.

واكدت نصيف ” ان هذه الخطوات تسببت بقتل الحزام الأخضر لبغداد وسياجها النباتي وجعلها عرضة للعواصف الترابية “.

واستغربت نصيف من “التأخير الحاصل في استجابة رئيس الوزراء لطلب النائب الأول لرئيس البرلمان حاكم الزاملي بسحب يد امين بغداد بسبب تردي واقع الخدمات في العاصمة ومدينة الصدر على وجه التحديد” ، داعية المثقفين والاعلامين والشرفاء الى “انقاذ بغداد مما تتعرض له”. انتهى/25س

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.