المعلومة/نينوى..

شكا النائب المسيحي السابق جوزيف صليوا، السب، وجود انتهاكات تمارس ضد المكون السرياني والأشوري في إقليم كردستان.

وقال صليوا في حديث لوكالة /المعلومة/ إن “السلطات في الإقليم عندما تريد تلمع الانتهاكات المفروضة على المسيحيين، تأتي برجل مسيحي وغالبا ما يكون تاجر وتمنح له امتيازات”.

وأضاف أن “رجل الدين المسيحي الذي تمنح له الامتيازات يتخلى عن قيمه الأخلاقية والإنسانية ويبدأ بالدفاع عن الإقليم ويمتنع عن ذكر الانتهاكات المفروضة على المسيحيين، وهنا يتحول إلى تاجر”.

وفي وقت سابق وجهت اتهامات لحكومة إقليم كردستان بالتجاوز على أملاك المسيحيين وأراضيهم في منطقة عينكاوا في أربيل.انتهى 25 ع

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.