المعلومة/ خاص..

حمل عضو مجلس النواب فيصل النائلي، السبت، الكاظمي مسؤولية تردي الأوضاع الأمنية في البلاد، مؤكداً أن وظيفته فرض الأمن والقانون وليس البحث عن المناصب السياسة.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال النائلي في تصريح لوكالة/المعلومة/، إن “الحكومة الحالية تسعى في المكاسب السياسية أكثر من فرض القانون وتحسين الوضع الأمني في البلد “،محملاً “حكومة الكاظمي مسؤولية جميع الاعتداءات الخارجية والداخلية على العراق”.

وأضاف أن “مسؤولية الحكومة واحدة وبجميع حالاتها سواء كانت تصريف أعمال او حكومة جديدة هي فرض القانون وضبط الأمن وليس التدخلات السياسية وملاحقة المناصب”.

ولفت إلى “ضرورة تحسين الوضع الأمني المتردي في جميع مناطق العراق سيما المناطق المحررة “،مبيناً أن “العمليات الارهابية باتت تنتشر بشكل سريع في جميع المحافظات”.

وأكد الخبير الامني امير عبد المنعم، في وقت سابق، ان المناطق الصحراوية الممتدة من الانبار وصولا الى نينوى وكذلك المحافظات الجنوبية لايمكن السيطرة عليها بالكامل، لافتا الى ان اكثر المناطق خطورة هي المحاذية للحدود السورية.انتهى 25و

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.