المعلومة/ متابعة..

حُرم ملايين الأشخاص في 11 ولاية بأفغانستان، حرموا من التيار الكهربائي، السبت، بعد تفجير برجين لنقل الكهرباء غربي العاصمة كابول، وفق ما ذكرت السلطات الأفغانية.

ويأتي انقطاع الكهرباء قبل عطلة عيد الفطر، وذلك بعد قصف برجين في ولاية بروان في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، مما أدى إلى قطع التيار الكهربائي عن العاصمة والولايات المجاورة.

وقال المتحدث باسم شركة الكهرباء الحكومية، حكم الله مايواندي، في بيان عبر الفيديو: “فجّر الأعداء برجي كهرباء بالقنابل”.

وأوضح أن 5 فرق من الشركة تقوم بإصلاح العطل، مضيفا: “الأعمدة مثبتة على قمم الجبال وتحاول فرقنا إصلاحها”.

كما لفت إلى أنه سيتم إجراء “إصلاحات مؤقتة” لعودة الكهرباء جزئيا بحلول ليل السبت، قبل إكمال التصليح الكامل في غضون أسبوعين.

من جانبها، قالت الشرطة إنها أوقفت اثنين من المشتبه بهم على خلفية التفجيرات، حسب ما ذكرت وكالة فراس برس.

وقامت العديد من المباني السكنية والشركات في كابل، التي يبلغ عدد سكانها نحو 5 ملايين نسمة، بتشغيل مولدات خاصة، السبت، لضمان توفير الكهرباء قبل عيد الفطر.

وتعتمد أفغانستان إلى حد كبير على الكهرباء المستوردة من أوزبكستان وطاجيكستان، مما يجعل خطوطها عبر البلاد هدفا رئيسيا للهجمات.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.